قصيدة وَحَيٍّ أَناخوا في المَنازِلِ بِاللِوى الشاعر أبو هلال العسكري

الكاتب: المدير -
قصيدة وَحَيٍّ أَناخوا في المَنازِلِ بِاللِوى الشاعر أبو هلال العسكري
وَحَيٍّ أَناخوا في المَنازِلِ بِاللِوى


فَصاروا بِهِ بَعدَ القَطينِ قَطينا


إِذا اِختَلَفوا في الدارِ ظَلَّت كَأَنَّها


تُبَدِّدُ فيها الريحُ بَرزَ قُطونا


إِذا طَرَقوا قَدري مَعَ اللَيلِ أَصبَحَت


بَواطِنُها مِثلَ الظَواهِرِ جونا


لَهُم نَظرَةُ يُمنى وَيُسرى إِذا مَشَوا


كَما مَرَّ مَرعوبٌ يَخافُ كَمينا


وَيَمشونَ صَفّاً في الدِيارِ كَأَنَّما


يَجُرّونَ خَيطاً في التُرابِ مَنينا


فَفي كُلِّ بَيتٍ مِن بُيوتِيَ قَرِيَةٍ


تَضُمُّ صُنوفاً مِنهُمُ وَفُنونا


فَيا مَن رَأى بَيتاً يَضيقُ بِخَمسَةٍ


وَفيهِ قُرَيّاتٍ يَسَعنَ مِئينا
شارك المقالة:
10 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook