ماذا تعرف عن أهمية الأرض

الكاتب: وسام ونوس -
ماذا تعرف عن أهمية الأرض

 

 

ماذا تعرف عن أهمية الأرض

دعم الأرض للحياة

يحتل كوكب الأرض مكانةً بارزةً وفريدةً من نوعها من بين جميع الكواكب التي تدور حول النجوم، فبالرغم من الاستكشافات الواسعة للنظام الشمسي إلّا أنّه يُعدُّ إلى اليوم الكوكب الوحيد الذي يدعم مقوّمات الحياة على سطحه؛[١] ويعود سبب ذلك إلى امتلاك الأرض غلافاً جوياً يُساعدها على الحفاظ على درجة الحرارة المناسبة، إضافةً إلى احتوائها على المكوّنات والعناصر الكيميائية اللازمة والمناسبة للحياة بما في ذلك الماء والكربون، كما تجدر الإشارة إلى أنّ تلك العناصر مُهمة للمحافظة على الحياة، وإنتاج الموارد المعدنيّة والطاقة التي تُشكّل أساس المجتمع الحديث.

 

وجود درع حماية للأرض

يمتلك كوكب الأرض درعاً غير مرئي يُسمّى حزام فان آلن، ويرتفع عن سطح الأرض 11,600كم تقريباً إلى ارتفاع يصل إلى 40,000كم، ويُشكّل ذلك الدرع حاجزاً يمنع اختراق الإلكترونات القاتلة، إذ إنّها تُشكّل خطراً كبيراً على رواد الفضاء، وتحرق الأقمار الصناعية، بالإضافة إلى مُساهمتها في تدّهور أنظمة الفضاء أثناء العواصف الشمسيّة الشديدة، كما أنّ تلك الالكترونات تدور حول الأرض بما يُقارب سرعة الضوء، ويُشار إلى أنّه وقبل اكتشاف ذلك الدرع كان يُعتقد أنّ طبقات الغلاف الجوي العلويّة تقضي على الإلكترونات عالية الشحنة من خلال التفاعلات مع جزئيات الهواء، لكن تبيّن أنّ هذا الدرع يمنع وصولها إلى ذلك الحدّ ويُوقفها قبل ذلك.

 

وجود دورة مستمرة لتجديد الأرض

يتغيّر كوكب الأرض باستمرار، إذ إنَّه يُعيد تدوير القشرة الأرضيّة، ويُخرج المواد شديدة الحرارة من الأسفل إلى السطح مرةً أخرى على شكل زلازل وبراكين، حيث تُدفع المواد المصهورة ذات درجات الحرارة المرتفعة من أعماق الأرض إلى السطح، وعندما تبرد المواد المصهورة تُصبح صخوراً صلبة، ومن ثمّ تعمل الرياح على تآكل تلك الصخور وإزالة أجزاء منها، وتُدفن هذه الأجزاء مرةً أخرى في باطن الأرض من أجل إعادة تسخينها، وهكذا تستمرّ الدورة مرةً أخرى، ويُشار إلى أنّ إحدى النظريات تزعم بأنّ بداية الحياة كانت حول الفتحات البركانية في أعماق البحار، حيث الحرارة والمعادن المهمّة، لذا فإنَّ وجود دورة تجديد مُستمرّة على نطاقٍ ضخم يكون بمثابة مفتاح للحياة.

 

موقع الأرض المثالي

يقع كوكب الأرض في موقع مثالي؛ حيث تدور الأرض حول محور مائل، بزاوية مُحدّدة، إذ إنّ اختلاف الزاوية، أو اقتراب الأرض من الشمس أو الابتعاد عنها قليلاً يُؤدّي إلى تغيّر درجات الحرارة بشكل كبير ممّا يجعل الحياة على سطح الأرض مستحيلة، إضافةً إلى أنّ موقعها المناسب يحميها من الإشعاعات الشمسيّة الضارّة

شارك المقالة:
78 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook