ما فضل قول امين بعد قراءة الفاتحة ؟

الكاتب: رامي -
ما فضل قول امين بعد قراءة الفاتحة ؟
"ما فائدة قول “أمين” بعد قراءة الفاتحة من المعلومات المهمة التي يحتاج المسلم إلى معرفتها. بعد قراءة الفاتحة يساعدنا في معرفة المعلومات والقرارات القانونية الهامة التي يتم اتخاذها تفيد المسلم في مختلف الجوانب في حياته.

ماذا تعني كلمة امين؟
ما فضل قول آمين بعد قراءة سورة الفاتحة؟
مشاكل قول آمين للفاتحة
ماذا تعني كلمة امين؟

إذا انتهى المسلم من دعائه أو قرأ سورة، كان المسلمون من حوله في أمان. ويأتي التأكيد بعد انتهاء الدعاء وهو يعني يا ربنا هذا الدعاء المبارك. بالهداية والدين الحق، فقد قال سبحانه: “قُدنا إلى الصراط المستقيم *، درب من أفضت إليهم، إلى جانب غضب غضب الله والطريق الذي يقودهم إلى هناك. ”

ما فضل قول آمين بعد قراءة سورة الفاتحة؟

لقول كلمة “” بعد قراءة الفاتحة أو بعد الدعاء فضيلة عظيمة، ومن أبرز هذه الفضائل:

وهو سبب لمغفرة الذنوب، وهذا يعود لحديث أبي هريرة – رضي الله عنه – أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال: (إن آمن الإمام فآمنوا). ؛ قال ابن المنير: وما أكثر فضلًا من كونه كلمة بسيطة لا ثمن لها، فقد رتب له مغفرة.
التأمين من خصوصيات هذه الأمة، في حديث الرسول – صلى الله عليه وسلم -: “لم يحسدك اليهود شيئًا، بل حسدوا عليك السلام وآمين”.
عند جمهور العلماء سنة مؤكدة، قال ابن حجر في الفتح في بيان أحاديث التأكيدات: لا يستحب مقارنة الإمام بغيره في أي جزء من الصلاة، أي بغير ذلك. كتأمين.
الطمأنينة من أسباب استجابة الله تعالى للدعاء، وذلك لأن الرسول – صلى الله عليه وسلم – قال: (إذا قال الإمام لم يغضب عليهم إلا الضالون فقل : آمين؛ الله يلزمك “.
مشاكل قول آمين للفاتحة

وفيما يلي تفاصيل بعض الأحكام المتعلقة بالتأمين بعد قراءة سورة الفاتحة:

حكم التأمين بعد قراءة الفاتحة سنة للفرد والإمام، لكن بعض الأئمة يؤخرون التأمين بعد دخول الجماعة وهذا تقصير، فلا يجب على الإمام ترك هذا الأمر، وأن يأمن قبل الجماعة.
لا يستحب للمصلي أن يصلي بذكر آخر “أمين” مثل: آمين رب العالمين ؛ وبما أن هذا الفعل لم يروه نبي الأمة صلى الله عليه وسلم فإنه يستمع ويؤمن بعد انتهاء السورة.
شرعية الطمأنينة لمن يقرأ الفاتحة سواء في الصلاة أو خارجها. قال النووي إجمالاً، قال أصحابنا، ويسن أن يطمئن كل من فر من الفاتحة، سواء في الصلاة أو خارجها.
قال البغوي في كتابه معلم التنزيل: “من السنة لمن صلى في آخر البقرة أن يقول: آمين”.
وقد قيل: من السنة أن يقول المصلي “آمين” عند قراءة آية فيها الدعاء. ولكن لم يثبت ذلك سلطان النبي صلى الله عليه وسلم.
يشرع لمن يدعي أنه يؤمن “قل آمين” استجابة للدعاء الذي يدعي به."
شارك المقالة:
21 مشاهدة
هل أعجبك المقال
0
0

مواضيع ذات محتوي مطابق

التصنيفات تصفح المواضيع دليل شركات العالم
youtubbe twitter linkden facebook